كيف تكسب ثقة عميلك و تحد من التغييرات الغير منطقية في التصميم

كثير من المصممين يعيشون سيناريو ذلك العميل الذي لا يتوقف عن طلب تعديلات أو اضافة متطلبات لمشروع التصميم لدرجة الخروج عن إطار المشروع المتفق عليه في البداية. هذه المشكلة ليست حكراً على المصممين فقط لكنها تمتد لأغلب المشاريع في المجالات الأخرى والدارسين في علوم إدارة المشاريع يطلقون عليه مصطلح ( Scope Creep ). 

وقبل أن ندخل في سرد الحلول لتجاوز هذه الإشكالية يجب أن نتفق بداية على أن نجاح أي مشروع تصميم يقع على عاتق كلاً من المصمم والعميل على حد سواء. اتباعك كمصمم لقواعد معينة وممارسات صحيحة من البداية يقود في الغالب إلى سير مشروع التصميم بشكل صحيح. ولا أبالغ لو قلت أن الجزء الأكبر من المسؤوليه يقع على عاتق المصمم لأنه مقدم الحلول والعميل جاء إليه بمشكلة مجردة، دور المصمم هو إرشاد و توجيه هذا العميل والأخذ بيده نحو إنتاج حل تصميمي صحيح وجيد لتلك المشكلة.

خطوات تجاوز هذه المشكلة في نظري تكمن في التالي:

Read More
Abdullah Aljohani
البحث لفهم المشروع الذي تصمم له

في مقالات سابقة في المدونة تحدثنا عن إجراءات التصميم  وهي في مجملها كالتالي: موجز التصميم - البحث - البحث البصري - الرسم المبدأي و وضع المفاهيم - التنفيذ - التسليم - التغذية الراجعة ). وقد نقلنا موضوعا متكاملاً  عن موجز التصميم يمكنك قراءته من هنا.

في هذا المقال أريد التحدث عن الإجراء الذي يلي ملخص وموجز التصميم وهو البحث لفهم المشروع التجاري الذي تصمم له. حيث أن هذه الخطوة مفصلية في بناء حل تصميمي صحيح، لأنه من خلال البحث يمكنك فهم المشكلة التي جاءك من أجلها العميل فهماً جيداً وبالتالي يمكنك وضع الحل التصميمي المناسب لهذه المشكلة. البحث أيضاً يعطيك الثقة في قراراتك التصميمية لأنها مبنيه على معرفة وليس مجرد قرار ارتجالي لإشباع ميول أو تفضيل شخصي.

Read More
صمم لحلول واقعية لا لمجدك الخاص

الكثير منّا في قطاع التقنية مصابون بجنون العظمة. نريد دائما أن نبني الأفضل والأكبر. دائما ما نصمم منتجاتنا وتطبيقاتنا و في عقولنا فكرة التوسع . ونصر على أن نصمم لأكبر شريحة ممكنه.

لكن ما لا ندركه هو أن الكثير من المنتجات المعروفه جدا لم تبدأ بطموحات عالمية. بدلا من ذلك تمكنت من معالجة احتياج محلي صغير ثم نمت وتوسعت من هناك.

لذلك إن أحببت فعلا أن تطور من مهاراتك و أن تصنع منتجاًإبداعياً بحق، سيكون من الأفضل أن تتخلص من أنانيتك و تبدأ صغيراَ.

Read More