كيف تحصل على المزيد من الأفكار الإبداعية

 " من أين جاءتك هذه الفكرة ؟ " .. هل سُئلت قبلا هذا السؤال في أحد مشاريع أو أعمالك ولم تستطع الإجابة عليه ؟ .. حسناً أنا شخصيا مررت بهذا الموقف مرات عديدة ، وهذا جعلني أفكر في نفسي من أين أحصل على إبداعي ؟ كيف أحصل على تدفق أفكاري الابداعية ؟ وكيف أقوم بتعزيز و رفع قدراتي الابداعية ؟

قمت بإعداد قائمة بالكيفية التي غالباً ما أحصل بها على أفكاري ، و توصلت إلى أمرين دائما ما أقوم بهما لأحصل على الأبداع و ضمان تدفق أفكاري الإبداعية وهما الخرائط الذهنية و الإلهام.

 

الخرائط الذهنية 

الكل قد يكون سمع بالخرائط الذهنية لكن هل نقوم بها بأفضل الطرق الممكنة ، بالطريقة التي تناسبنا بأفضل ما يمكن؟ المفتاح لإتقان الخرائط الذهنية هو بناء نمطك الشخصي الذي يحقق لك مرادك.

* هل تستخدم الكلمات المفتاحية؟ الصور؟ كلاهما معاً؟
* هل تستخدم مجموعة متنوعة من الألوان؟
* هل تستخدم تسلسل هرمي؟ نظام عددي؟ خطوط عريضة؟ دوائر؟
* هل تستخدم كلمات عشوائية للإلهام أم تستخدم فقط الكلمات ذات العلاقة؟ أم كلاهما معاً؟
* هل جميع الخطوط و الأفكار مترابطة؟ أم تحلق في اتجاهات جديدة في الخريطة الذهنية؟

ينبغي عليك إيجاد الطريقة و المنهج الأفضل الذي يناسبك، حيث أن المفتاح للحصول على أفكار ابداعية عظيمة و الحصول على تدفق مستمر من الإبداع يكمن في إتقان أسلوبك الخاص و طريقتك الخاصة للإبداع، حيث أن الجميع لا تفق على نفس الطريقة لعمل مختلف الأشياء.

 

البحث عن الإلهام

إن علقت في الحصول على الأفكار ( حتى بعد استخدام الخرائط الذهنية )، فإنني دائما ما أجد أن الحصول على تصور عن ما فعله الأخرون و الإطلاع على مشاريعهم الناجحة طريقة رائعة للحصول على الأفكار الابداعية من جديد.

جرب الإطلاع على الكتب، المجلات، الصحف، مواقع الإنترنت وعلى الشبكة، المقالات، وفي أي مكان أخر يمكنك تخيله .. وسنطرح موضوع قريب في المدونة عن  الإلهام وكيفية الحصول عليه

و مع أن الخرائط الذهنية والإلهام كلاهما طريقة عظيمة للحصول على الإبداع إلا أن هناك الكثير من الطرق الأخرى لمساعدتك. على سبيل المثال هناك مدونة إبداعية تحت عنوان " فكر ببساطة .. الآن " حدد الكاتب في أحد المقالات كيفية الوصول إلى إبداعك الداخلي .. و أدناه ملخص لما في ذلك المقال : 

 

طرق إبداعية أخرى

* استرخِ  :  توقف للحظات و أفعل شيئا ما يسعدك ، شيء يجلب لك المتعة ، شيء ما تحبه .. قم بالتأمل ، مارس رياضة المشي أو السباحة ، أقرأ شيئا ما يضعك في مزاج جيد ،  قم بتدوين افكارك و مذكراتك. 

* امتن و أشكر : فكر في كل الأشياء التي أنت ممتن لها لتنتج تدفق من الطاقة الإيجابية. حيث أنه وبمجرد الشعور بالحب في قلبك لكل تلك العطايا والنعم التي أنعم الله بها عليك في حياتك ستشعر بشكل مباشر بالهدوء والإسترخاء و ستشعر بالطمأنينة والدفء داخلك .. وفي هذه اللحظات من الطمأنينة فإن عقلك جاهز لإبداع وانتاج الأفكار الإبداعية.

* دغدغ مخيلتك : جرب أن تغلق عينيك و تخيل نفسك في مشهد ، أي مشهد .. حسناً اختر مشهدك المثالي تمرن على مشاهدة كل التفاصيل الصغيرة للبيئة المحيطة بك في هذا المشهد. شاهد الألوان ، هل يمكنك التقاط رائحة المكان في المشهد؟ كيف هي درجة حرارة المكان؟  ... الخ . هذا التمرين يعطيك الإسترخاء وبالتالي المزيد من الإبداع.

* عيش اللحظة : كل الفنانين والموسيقيين البارزين سيخبرونك أنهم عندما يصنعون موسيقى أو عمل فني ابداعي فإنهم في لحظتها لا ينشغلون بالأفكار فقط يعيشون اللحظة. يمكنك ممارسة وعي اللحظة الحاضرة بإعطاء كامل الإنتباه لأي شيء تقوم به: الأكل ، غسل الأطباق ، ترتيب سريرك ... الخ. التأمل أيضاً يساعد على تطوير هذه القدرة بشكل كبير.

* كن مُلهَماً : واظب على مشاهدو الأشياء الجميلة والتي تحفزك عاطفياً. قلّب كتاباً يحوي صورا محفزه على التفكير، قم بزيارة معارض الفنون، أقرأ شيئاً ملهماً، تحدث مع شخص يبعث الهدوء إلى نفسك.

* أرسم : قد يبدو هذا مضحكاً، لكن البدء بالرسم يعتبر واحد من أهم و أكثر الطرق فعالية للتدرب على الإتصال بالجهه الإبداعية منك. الرسم يجبرك على رؤية الأشياء بشكل مختلف.

* شاهد البدائل : كن فضولياً. مارس طرح الأسئلة على نفسك في كيفية فعل الأشياء بشكل مختلف. عندما ترى حلاً لمشكلة ما اسأل نفسك " ما هي الطرق البديلة الممكنة لفعل هذا الشيء ؟ " . طور السلوك الذهني أن " هناك دائما طريقة أخرى " حتى وإن كان البديل يبدو مستحيلاً.

* كن منفتحاً : مطلقاً لا تقم برفض أي فكرة تقع في طريقك و لا تحكم عليها بأي شيء. ثمّن و قدّر أي فكرة تأتيك حتى تلك التي تبدو " غبية " أو " بديهية " لأنك بهذا تشجع المزيد من الأفكار الإبداعية لتظهر من عقلك.

* فكر على الورق : على مجموعة من الورق ابدأ بتسطير أفكارك، أكتب كل شيء يأتي على بالك : كلمات عشوائية، عبارات، أفكار، خواطر . في بعض الأحيان قد تحتاج إلى أن ترسم دوائر أو خطوط لتربط الأفكار ببعضها. و عندما يصلك الالهام اتبعه .. وإن أتت فكرة مختلفة فجأة سطرها في مكان أخر من الصفحة أو في ورقة مختلفة وهكذا .

 

هل جربت قبلاً  استخدام أحد هذه الطرق الإبداعية ؟ جربها و ستتفاجأ.

 


المقال الأصلي : Justcreative.com
ترجمة بتصرف : عبدالله الجهني