للمصممين ورواد الأعمال: لا بأس أن تبدأ صغيراً

لا أفشي سراً إن قلت أنني أقرأ الكثير من كتب تطوير الذات و إدارة الأعمال. الان أنا أقرأ كتاب " المال: سيد اللعبة " لـ Tony Robbins. و أيضاً أحب أن أستمع للتدوينات الصوتية - Podcasts - من خبراء مثل Seth Godin, Lewis Howes و Pat Flynn. و في الصباح مع الشاي أو القهوة أقرأ تدوينات أو أشاهد مقاطع مرئية عن أساليب الحياة و الأعمال التجارية لخبراء مثل Marie Forleo و Danielle LaPorte .

 

من كل هذا تأتيني الكثير من الأفكار القابلة للتنفيذ لكيفية تطوير حياتي و مشروعي التجاري لكن من حين إلى آخر أبدأ بالشعور بالسوء عن عدم أمتلاكي مدخول شهري ذو ستة خانات ( يعني أكثر من 100,000 دولا شهريا ) أو أن أجمع بالملايين مثل ما يفعل هؤلاء الذين أستمع لهم. هولاء الأشخاص الأغنياء و الأذكياء جداً كل ما يقومون به هو تعليم و تحفيز ريادي الأعمال مثلي و مثلك لنكون ناجحين بشكل خرافي و أصحاب مشاريع مليونية وذلك من خلال أشياء كالتفكير الإيجابي و الإستثمار الذكي .. لكنني لست مليونيره ( إلى الأن ).  ثم أنه بعد أن أستهلك كل هذه الكلام والضجة حول الأرقام ذات السبع خانات ( الملايين ) يمكن أن أقع في ذلك الفخ القديم المهترئ .. فخ المقارنة .
عندما تكون في بداياتك، من السهل جدا الوقوع في هذا الفخ. تنظر لكشف حسابك في البنك و الحد الأعلى لما تتقاضاه على عملك ثم تبدأ بالشعور وكأنه ليس لديك ما يكفي: لست ذكياً بما يكفي، لست ايجابياً بما يكفي، لست موهوباً بما يكفي أو لست مشهوراً بما يكفي.

لكن الأمر أنني فعلاً أقوم بتشغيل و تنمية مشروع ذو ستة خانات مع أختي، مشروع يكسب أكثر من 100,000 دولار سنويا . لكن ذلك لم يحدث خلال ليلة واحدة، هذا المشروع  في بداياته كان يكسب بالآلاف فقط ولم يصل لعشرة ألاف حتى. و لم يصل المشروع لما وصل له فقط بإطلاق منتج و الدعاء بنجاحه. لقد نمّينا هذا المشروع من خلال الثبات على أسلوبنا وطريقتنا ، و بالعمل الجاد على أنفسنا و عملائنا.
على مدى سنتين الألاف من المبدعين أخذوا الدورات الإلكترونية التي نقيمها، ليسوا جميعا مره واحده وإنما مجموعة صغيره كل شهر. مدونتي الشخصية بدأت بمجموعة من القراء و مع الزمن أصبحوا أصدقاء حقيقون في الواقع، وتعليقاتهم كانت أكثر تأثيرا على تدويني في البداية من آلاف " المتابعين" الغير معروفين الذين بدأوا في نهاية المطاف بقراءة ما أكتب.

 

ما أريد أن أوصله هو أنه لا بأس بأن تكون ارقامك قليلة الآن ولديك متابعين أو مشجعين أو عملاء قليلون أو مداخيلك قليلة .. اهتم بهذه الأرقام الصغيرة لأنها مهمة جدا، هي من تأسس مشروعك و تجارتك. عامل المشاريع الصغيرة مثل المشاريع الكبيرة و سوف ينمو مشروعك التجاري و سيجذب الأرقام الكبيرة التي تحلم بها.

بالتوفيق ،،،


الموضوع الأصلي : braidcreative.com

ترجمة بتصرف : عبدالله الجهني