افهم عميلك: 7 أسئلة صعبة تُطرح قبل البدء في المشروع

تهانينا ــــ لقد فزت بالعرض وحصلت على الوظيفة, وعلى الرغم من هذا فإنه كمصمم يكون العمل الجاد قد بدأ للتو.

سواء كنت تعمل كـ (freelancer) أو لصالح وكالة ما، فإنه ليس من السهل دائما ضمان الحصول على ما تحتاجه من معلومات من العميل، فقد تشعر وكأنك أعمى تتخبط في شركة كبيرة ذات ثقافة ثابتة وهوية وقيم محددة ومعروفة.

ومع ذلك، فإن الشروع والمبادرة في الاتصال والحصول على المعلومات الصحيحة الأولية من العميل قبل بدء العمل أمر حيوي وضروري. فالمعلومات التي تجمعها ستضبط النغمة لبقية المشروع وتساعدك في وضع تسعيرة، وإطار زمني ، وجدول عمل جيد.

من السهل أن تتجنب طرح الأسئلة الصعبة والحيوية في وقت مبكر من عملية التصميم عندما يكون عملك لصالح نفسك، ولكن إن كنت ترغب في إقامة علاقة ناجحة مع العميل فإنه يتحتم عليك طرح هذه الأسئلة :

 

ما وجه اختلافك؟

ما الذي يحدد عميلك من بين ألاف الأشخاص الآخرين الذين يقدمون نفس الشيء؟

في هذا الخصوص، اضغط في اتجاه الحصول على إجابات قوية ومتينة لتتمكن من فهم ثقافتهم ووجه اختلاف خدماتهم أو منتجاهم التي يقدمونها ومساحة مكاتبهم وكذلك النهج الذي ينتهجونه في العمل.

ومن هناك فكّر في كيفية التعبير عن ذلك من خلال التصميم الخاص بهم.

 

لماذا ترغب في ماركة/ شعار/هوية/موقع الكتروني جديد؟

تأكد من أن أي عميل محتمل يأتيك قد بدأ عملية التصميم هذه للأسباب الصحيحة والمناسبة، اسألهم عما يرغبون في تغييره بالضبط ولماذا.

إذا اتضح أنهم يبحثون عن حل سريع أو توسع عاجل في أعمال تجارية قصيرة المدى، فإنه قد يكون من الحكمة السؤال عما إذا كانوا ينظرون إلى المستقبل بالحد والبعد الذي يحتاجون إليه. 

 

ما التطور الذي تعتقد أن المشروع سوف يُحدثه؟

مع أن التصميم الجديد قد يبدو أفضل، ولكن ما الذي سوف يحسنه هذا التصميم بالضبط؟ قد يقوم عميلك بإرسال رسائل خاطئة إذا ما قمت بتحديث علامته التجارية أو غيرت هويته البصرية بشكل كبير جدا، حيث أن هذه التحديثات يجب أن تكون مبرره.

كمصمم، فإن آخر ما تريده هو أن يكون تصميم موقعك يتحمل ثقل الحد الأدنى من أداء الأعمال. هناك بالطبع حالات قوية حول كيف أن إعادة تصميم هوية العلامة التجارية سيحسن من تسويق وتوجهات وأرباح الشركة، ولكن يجب التأكد من أن هذه العمليات متينة ومدروسة جيداً.

قبل البدء في العمل مع العميل ، تأكد من أن لديهم الرؤية الواضحة حول كيف أن العلامة التجارية الجديدة أو(مظهر وإحساس العلامة التجارية) ستعمل على تحسين وتطوير الشركة ـــ أو على أقل تقدير أن يسمح لك أولئك العملاء بمساعدتهم في إيجاد تلك الرؤية.     

"الحصول على إجابات الأسئلة الرئيسية للتصميم في وقت مبكر توفر الكثير من المتاعب لاحقا"

 

كم يجب عليك أن تصرف؟

لا تتجنب قضية الميزانية والانفاق، تحدث عنها في وقت مبكر وتعامل بفاعلية مع الميزانية التي خصصها العميل للمشروع، اسأل عن التفاصيل وتجنب الافتراضات الغير مؤكدة.

ويصدق هذا بشكل خاص مع عملاء المرة الأولى قبل أن تتطور علاقة العمل معهم. على أقل تقدير، فالحديث عن الميزانية سيمنحك فكرة جيدة عن حدود المشروع وكذلك عن مقدار ما يمكنك تقديمه في ظل الميزانية والجدول الزمني المتعلق بالمشروع

 

ما هي أهدافك على المدى الطويل؟

هذا السؤال مرتبط  بالأسئلة السابقة عن  توقيت المشروع ولماذا يبحث عميلك عن تحديث العلامة التجارية أو إعادة تصميمها رقمياً / طباعةً.

اسأل عن الأهداف طويلة الأجل فهي تمثل العمود الفقري لأي شركة خصوصا الصغيرة منها، ولهذا عليك التحقق مما يبحثون عن إنجازه في المستقبل. كما عليك التأكد من السؤال عن التصاميم الحالية وعن غيرها من مشاريع التصميم الحالية وأي شيء آخر يتوجب عليك معرفته قبل أن تبدأ. فمعظم الشركات سيكون لديها هياكل قائمة وربما تحتاج إلى العمل حولها أو في نطاقها.

قد يكون العمل الذي تقوم به لهم في غضون وقت قصير فتأكد من أنه  يتماشى مع خططهم ولا يتقادم بسرعة.

 

ما هو التوقيت الزمني للمشروع؟

يجب أن تكون هناك فكرة واضحة للخط الزمني للمشروع ليتمكن الجميع من معرفة ما المتوقع ومتى. من السهل جدا الاستمرار في العمل والتحمس للفكرة والانشغال بالإبداع ــــ وحده العميل من يتوقع ذلك بشكل أبكر من توقعك.

ضع الأهداف والغايات ومواعيد التسليم ــــ والتزم بها. وأيضا كن واقعيا بخصوص ما يمكن تحقيقه في غضون إطار زمني معين والتأكد من التواصل بهذا الشأن. اطرح أسئلة صادقة حول ما يريد العميل القيام به وأعط إجابات صادقة حول قدراتك و إمكاناتك.

 

من هم أصحاب المصلحة وأصحاب القرار؟

قد لا يكون هذا السؤال صعبا لكنه سؤال مهم، والإجابة عليه يجب أن توضح وتحدد في أقرب وقت ممكن فأنت بحاجة للتحدث مع الأشخاص المناسبين كما هو الحال مع أولئك الذين سيوقعون معك العمل.

نعلم جميعا بأن العمل قد يتوقف في كثير من الأحيان خلال عملية الاستعراض والتغذية الراجعة والتوقيع، وقد يسوء هذا الأمر عندما ندرك على طول الخط بأنك تحدثت مع أشخاص لا يملكون السلطة الحقيقية لقول "نعم" أو "لا" لتصاميمك. سيكون لدى الكثير من الأشخاص في المنظمة أراء إبداعية حول عملك ولكن من المهم أن يكون صانع القرار راض عنه.

 

 

الأسئلة ومحاولة إيجاد أجوبتها تمثل جزء كبير من العمل الذي نقوم به عندما نكون بصدد إنشاء أو تحديث هوية علامة تجارية للعميل.

في أفضل سيناريو، هو أن تكون قد سألت وأجبت على الأسئلة المناسبة عن العملاء المحتملين قبل التوقيع على بياض، وإن لم يكن كذلك اسأل الأسئلة المهمة والحيوية في أقرب وقت ممكن في العملية لإنقاذ نفسك من المتاعب المحتملة لاحقاً.

لذلك عليك أن تعتبر "مرحلة التعرف على العميل" المرحلة الأولى والحاسمة في عملية التصميم الخاصة بك. 


المقال الأصلي: invisionapp.com
ترجمه بتصرف: محمد الجهني