التعامل مع العملاء المستعجلين

تصميم

وصلتني كثير من الشكاوى من متابعي جزالة من نوعية من العملاء الذين يأتون في أخر لحظة ويطلبون استلام التصميم اليوم الذي يليه. و يسألون ما هي الطريقة الصحيحة للتعامل مع هذه النوعية من العملاء. 

أقول أن هذه العجلة عادة ما تأتي من خلل في فهم العميل للتصميم بمعناه ودوره الحقيقي.

في البداية دعونا نتفق على أن التصميم أكبر من مجرد مجموعة من الرسومات توضع على التغليف الخاص بالمنتج أو الشركة، التصميم عملية إبداعية لإيجاد الحل المناسب لمشكلة لدى العميل أو إيجاد الطريقة المناسبة لإيصال قيم ورسالة هذه الشركة ويمتد إلى تحسين تجربة استخدام أو تسهيل إجراء أو خدمة معينه. وهذه العملية تحتاج وقت وجهد للبحث والتفكير وتجربة أفضل الحلول.

إدراك هذا المفهوم من قبل المصمم ومن ثم تثقيف عميله به هو الأساس و الطريقة الصحيحة لعلاقة ناجحة بين الطرفين، ولمشروع تصميمي ناجح بنتائج مفيدة للعميل.

لذلك من أول عرض من العميل أو لقاء يجب أن تأسس وتدير الحوار لتبنّي هذا المفهوم ومتى ما تأكدت من وصول هذه الفكرة بكل وضوح للعميل سيكون السيناريو أحد أمرين .. إما أن يفهم العميل هذه المفهوم ويتحمس في تبنيه لأنه الطريقة الأفضل لضمان أن التصميم سيعطي الهدف الحقيقي منه و بالتالي سيوافق  على إستثمار وقت أكبر في المشروع. وهو ما نحتاجه

أو انه يرفض ويصر على انه لا يحتاج كل هذا البحث والوقت وانه يحتاج  فقط ان تنفذ ما يريد، وقتها من الأفضل لك كمصمم و له كمعيل انك ترفض لأنه تأكد أنك لن تخرج بشيء مفيد له وأيضا لن تخرج بتصميم تعتز به. و سيكون مشروع تصميم فاشل ببساطة للطرفين.

نقاط مهمة أريد التأكيد عليها قبل أن أنهي الموضوع،  أولا كمصمم أبدا لا تقبل أي عمل لا تعتقد أن الوقت أو الموارد اللي تمتلكها كافيه لإنجاز التصميم بشكل صحيح أبدا.

ثانيا من حقك كمصمم أن تطلب مقابل الوقت الإضافي الذي ستسثمره في مشروع مستعجل.

ثالثا والأهم .. ثقف عميلك وأشعره أن قراراتك التصميمية ما هي إلا لإنجاح مشروعة و انك ببساطة تعمل معه لإيجاد أفضل الطرق لتعزيز وإنجاح هذا المشروع و أشرح له أنه لم يختارك إلا لثقته بقدرتك وانه ليس من المنطق الحد من هذه القدرة.

 

بالتوفيق يارب

عبدالله الجهني

Abdullah Aljohani