حديث عام حول أنواع التسعير

التسعير .. واحدة من أكثر القضايا التي يتم التواصل معنا بخصوصها ويتم التحدث عنها بشكل مكثف في وسط صناعة التصميم. والسبب في ذلك أنه ليس هناك استراتيجية واضحة يتم اتباعها ليضع المصمم وخصوصاً المصمم الذي يعمل لوحدة وبشكل حر تسعيرة صحيحة و عادلة لمشروع التصميم الذي يعمل عليه بحيث يكون عادلاً  للعميل ولا يهضم حقك كمصمم.

أكثر ثلاث نماذج يتم طرحها عند الحديث عن هذا الموضوع هي : التسعير الثابت - التسعير بناء على الوقت - التسعير بناء على القيمة. في هذا المقال سأتحدث عن كل واحد منهم بشكل عام وقد نفرد في المستقبل مقال مستقل لكل واحد.

 

التسعير بالساعة 

هذا النموذج قد يكون الأشهر بين النماذج الثلاث ويقوم على فكرة أنك تحاسب العميل على ساعات عملك على مشروعة فقط . مبدأه الأساسي هو أن تقوم كمصمم بحساب تكلفة ساعة عملك ، ومن ثم عندما يتقدم إليك عميل بمشروع ما تقوم بحساب عدد الساعات المتوقعة لإنجاز هذا المشروع و تضرب هذا العدد في قيمة الساعة لتحصل على تسعيرة للمشروع. 

على سبيل المثال لو كانت تكلفة ساعة عملك 250 ريال، والمشروع الذي بين يديك تحتاج لإنجازة 10 ساعات عمل فالتسعيرة التي تقدمها لعميلك هي : 10*250 = 2500. 

مشكلة هذا النموذج أنه لا يعطي قيمة للمهارة والخبرة فتصميم شعار مثلا سيأخذ من المصمم الأكثر مهارة وقت أقل من المصمم الأقل مهارة وبالتالي مقابل أقل. مما يعني أنك كمصمم جيد تعاقب على مهارتك وسرعة إنجازك. فكلما أنجزت أسرع كلما خسرت أكثر.

أمر أخر في هذا النموذج هو أنه لا يمكن فعلياً قياس الوقت المتوقع فالأمر لا يقتصر على وقت العمل على برنامج التصميم فقط، لكن هناك وقت كبير يقضى في البحث و الإستلهام و التخطيط و الإتصالات و الإجتماعات مع العميل … الخ.

 

 

التسعير الثابت

مبدأ هذا التسعير يعتمد على وضع أسعار ثابته للخدمة التي تقدمها بعيداً عن حجم الوقت التي ستقضيه لإنجاز المشروع. سواء استغرق منك عدد ساعات أقل أو أكثر فالعميل يتوقع منك تقديم الحل التصميمي كاملاً بالمبلغ المتفق عليه.

في هذا النوع من التسعير في الغالب يتم توزيع الأسعار على شكل باقات يمكن عرضها في موقعك كل باقة تحوي مجموعة من الخدمات بناء على حاجة العميل أو حجم مشروعه.

الجميل في هذا النموذج هو الوضوح التام للعميل عند طلب الخدمة، وكذلك أنه لا يقيد إبداعك أو استكشافك لحلول أكثر ملائمة بساعات أو دقائق. 

واحدة من مشاكل هذا النموذج ولأنك تعرض أسعارك علناً يجعل العميل يقارن بينك وبين منافسيك بناء على السعر فقط بدون النظر إلى الفروقات الأخرى كالخبرة و القيمة التي يمكن أن تضيفها له. 

مشكلة أخرى فيه هي أن كل مشروع يختلف عن الأخر من حيث الحجم و الصعوبة ... الخ فمن الصعب وضع نموذج سعر واحد يتناسب مع جميع المشاريع التي ستعمل عليها.

 

 

التسعير بناء على القيمة

 يقوم هذا النوع من التسعير على تحديد السعر بناء على القيمة المضافة للعميل ولمشروعه التجاري. وتكون العلاقة طردية بين حجم القيمة التي يضيفها عملك كمصمم للعميل وبين المقابل المادي الذي تأخذه.

هذا النموذج يأخذ بعين الإعتبار المبدأ الذي يقول أن العميل لا يشتري وقتك إنما يشتري القيمة والإضافة التي ستقدمها للمشروع التجاري ليحقق أهدافه. و يأخذ بعين الإعتبار أيضاً حجم المشروع التجاري للعميل فشعار مثلا لشركة مثل جوجل يعني قيمة للعميل أكثر من شعار لمحل خضار بسيط. وبالتالي فمن غير العدل أن يكون التسعير ثابت لكلا العميلين.

النموذج أيضاً يعتمد على طرح الأسئلة في البداية والتعرف على العميل ومشروعه التجاري وتحديد القيمة التي سيضفها عملك كمصمم للعميل ، ومن ثم تحديد التسعيرة المناسبة لذلك. 

لنأخذ المثال الأول والذي خرجنا منه بناء على التسعير بالساعة بـ 2500 ريال، ماذا لو تبين لعميلك أنه سيكسب 100,000 ريال من التصميم الذي ستقدمه له؟ هل تتوقع أنه مستعد لدفع 10,000 ريال فوق الـ 2500 ريال ؟

الصعوبة في هذا النموذج هو أنه يحتاج إلى وضوح عالي من العميل في توفير كافة المعلومات لإستكشاف الحل التصميمي الأكثر قيمة لمشروعه. و يحتاج أيضاً من المصمم أن يركز على طرح الأسئلة الصحيحة في البداية لإكتشاف القيمية الحقيقية للحل التصميمي الذي يقدمه.

 

 

ملخص

  • التسعير بالساعة: هو ببساطة مقايضة وقتك بالمال. سهل الحساب لكنه يعاقب على سرعة الإنجاز.
  • التسعير الثابت: واضح للعميل، متسق في كل مشروع، لكنه لا يأخذ بعين الإعتبار أن كل مشروع تجاري يختلف عن الأخر والتسعيرة التي تناسب واحد قد لا تناسب الأخر.
  • التسعير بناء على القيمة: يجعل التركيز على تقديم أكبر قيمة ممكنه، يصنع علاقة عمل أقوى مبنية على الثقة، لكنه يحتاج إلى وضوح من الطرفين في البداية وقدرة على اكتشاف القيمة من خلال طرح الأسئلة الصحيحة و الإجابه عليها بصدق.

كتبه: عبدالله الجهني

Abdullah Aljohani