التصميم أعظم قيمة من التجميل فقط

واحدة من أكثر الأفكار المؤثره - سلباً - على مجال صناعة التصميم المحلي هي عدم الوضوح حول ماهية دور المصمم وتأثير عمله على المشاريع التجاريه أو المنتجات أو الخدمات التي يصممها. 
هل دوره فقط يتمحور حول صنع صورة جميله ترويجية فقط؟ أم أن الأمر يتعلق بقيمة أكبر؟ ثم متى يحين دور المصمم أصلاً؟ هل في بداية المشروع عند اتخاذ القرارات المتعلقة بلب و محور ذلك المشروع أم في أخر مرحلة للتزيين و المكيجه فقط؟

 

عند النظر إلى بناء المنتجات والخدمات لطالما كان الإعتماد الأول في بناءها على دور المهندسين -وربما المدراء التنفيذيين- في تحديد التقنيات و خصائص ومميزات وطريقة عمل تلك المنتجات و الخدمات. وبعد الإنتهاء من التصاميم الأولية من قبل فرق المهندسين والتنفيذيين وخروج تلك المنتجات إلى خط الإنتاج يتم تسليم المنتج أو الخدمة لفريق التصميم والذي يقتصر دوره وقتها على التزيين و التجميل لا أكثر.

حسناً! أين الإشكالية في هذا النموذج ؟
المشكلة أن طريقة العمل هذه أغفلت عنصراً مهماً جداً وهو المستخدم لذلك المنتج أو الخدمة!

 

واحدة من أهم مميزات التصميم هي القدرة على صنع حلول تتمحور حول الإنسان بحيث يكون المنتج أو الخدمة أكثر قدرة على حل مشكلة المستخدم بطريقة ممتعة، سهلة، مبهجة وجميلة. وحتى تصل لمنتج يحمل هذه الصفات يجب ان يكون دور التصميم أساسياً في بداية المشروع عند بدء التخطيط للمشكلة المراد حلها. لأن إجراءات التصميم الأساسية كالملاحظة (Observation) مثلا وهي النشاط الذي يقوم من خلاله المصمم بملاحظة المستخدم المراد حل مشكلته عن قرب لإستكشاف سلوكياته وأين تقع مشكلته تحديداً، تضمن أن يكون تصميم المنتج أو الخدمه مناسباً تماماً لذلك المستخدم ويأخذ بعين الإعتبار بيئة المستخدم، ثقافته، عمره، سلوكياته ... الخ لصنع منتجاً أو خدمة تحل مشكلته وتصنع له تجربه مبهجة وجميلة.

 

أحد المفاهيم الرائعة جداً في بناء الأعمال التجارية يقول بأن لا تصنع منتجاً ثم تبحث له عن مستخدمين إنما أبحث عن مشكلة أو احتياج لدى المستخدم وقم بصنع منتجاً يحل تلك المشكلة أو ذلك الإحتياج. 

المصمم أو على الأقل التفكير بطريقة المصمم يعمل تماماً بهذا المفهوم ولذلك فالشركات التي تعتمد على التصميم في صناعة قراراتها تخرج في أغلب الوقت بمنتجات ناجحة جداً تلبي فعلاً احتياج لدى المستخدم وتحل مشكلته بطريقة فعّاله و جميلة.

 

إن كنت صاحب مشروع فنصيحتي أن لا تقزّم دور التصميم في التجميل والمكيجة وتخسر القيمة الأعظم للتصميم وهي صنع حلول فعّاله ناجحة  وجميلة تتمحور حول المستخدم بالدرجة الأولى. استثمر جيداً في فريق تصميم واجعله جزء أساسي من مرحلة التخطيط و اتخاذ القرارات وستخرج بنتائج مبهره جداً.

 

 

كتبه: عبدالله الجهني

Abdullah Aljohani