ماذا تفعل إن لم يعجب العميل بتصميمك؟

جزالة+تصميم.jpg

عدم رضا العميل عن نتائج التصميم، موقف لابد وأنه حصل أو سيحصل معك مهما كانت خبرتك في التصميم. لذلك من المهم أن تتعلم كيف يمكنك التعامل مع مثل هذا الموقف بإحترافية تعكس قيمتك كمصمم أو وكالة تصميم.

أولاً وقبل كل شيء لا تشخصن الأمر، تصاميمك ليست أنت ومن ينتقد أو يعترض على تصاميمك هو بالتأكيد لا ينتقدك أنت شخصياً. صحيح أن هذا المفهوم صعب هضمه والإيمان به لكن يجب تماماً أن تعود نفسك على الفصل بين شخصك وبين تصاميمك. وبالمناسبة عدم رضا العميل لا يعني دائماً أن نتائج تصميمك سيئة بل على العكس ربما الأمر لا يتعدى كون عميلك ليس لديه الوضوح أو القدرة على التفريق بين العمل الجيد والسيء.

المهم كخطوة أولى هي أن لا تربط بين الإثنين ليكون لديك الهدوء والذهنية الصحيحة للإستماع لوجهة نظر عميلك وفهم تماماً أين مكمن المشكلة. ثم المضي إلى تحديد القرار المناسب سواء بمراجعة التصميم أو الإنفصال وعدم إكمال المشروع. وكيفية التعلم من التجربة لعدم تكرارها مستقبلاً.

بناء على الموقف مع عميلك تجاه المشروع لديك ثلاث خيارات:

 

1- لا تُراجع أو تعدل التصميم!

إن أنهيت التصميم وسلمته للعميل، وأتاك الرد من العميل بــ ”ليست هذه النتائج التي كنّا نتوقعها. سنبحث عن مصمم أخر“. يمكنك أن تعرض عليهم مراجعة أخرى للتصميم حتى لو تم إستخدام كل مرات المراجعة المتاحة في العقد. لكن إن كان كل ما يبحث عن هو طريقة لفض العقد والخروج، فما عليك إلا أن تعطيه ما يريد. ويمكنك القول له ببساطة ” أنا أسف أن النتائج ليست كما توقعتم ، وأتفهم رغبتكم في إنهاء التعاقد. كل التوفيق لكم في المستقبل“

إلا أنهم لو طلبوا إسترجاع الدفعة الأولى وقتها عليك وضع خط أحمر وأن تحيلهم إلا نص العقد الذي بينكم ومن خلاله يمكن تحديد آلية الإسترجاع والتي في الغالب تنص على عدم الإسترجاع. وبالمناسبة يمكنك الحصول على نموذج عقد من جزالة من هنا.

 

 

2- راجع التصميم وعدله بمقابل إضافي!

لو سلمت التصميم لعميلك وكان رده بأن التصميم أعجبهم لكن الأمور تغيرت من ناحيتهم وهناك توجهات أخرى في مشروعهم التجاري أُستحدثت مما يحتم التغيير. فالأمر حينها لا ينبغي أن يكون مشكلة، فعندما يغير العميل إطار المشروع، فلا زال عليه أن يدفع لك مقابل عملك المنجز، وأنت ستكون سعيداً بأن تقدم  له عرضاً جديداً لإنجاز الإطار الجديد للمشروع. ويمكنك أيضاً تقديم خصماً خاصاً له كون لديك وضوح جيد حول مشروعهم التجاري من خلال عملك السابق معهم وكونك أنجزت جزءاً جيداً منه.

ما يمكنك قوله لعمليك : ” طلباتك الحالية خارج إطار التعاقد الذي كان بيننا، لكنني سأكون سعيداً بتقديم عرضاً جديداً لإنجاز هذه المتطلبات“.

 

 

3- راجع التصميم بدون مقابل إضافي!

إن سلمت العمل وكان رد العميل بأن التصميم لا يعمل كما يجب أو شيء مبهم من هذا القبيل، قد تكون المشكلة ببساطة في عدم فهم العميل للحل التصميمي الذي قدمته إليه وفي هذه الحالة سيكون دورك هو إيضاح التصميم للعميل وكيف أنه يعمل على حل المشكلة الموجودة لديه بالشكل الصحيح.

أو ربما تكون المشكلة في عدم قدرة العميل في المقام الأول على إيضاح متطلباته أو تحديد مشكلته من البداية، إن كان لا يزال لدى العميل عدد مراجعات متفق عليها في العقد سيكون دورك وقتها تشخيص المشكلة بطرح الكثير من الأسئلة على عميلك حتى تتمكن من فهم المشكلة بشكل أفضل وتأتي بحلول أكثر جودة. ويمكنك التفاعل مع عميلك من مبدأ الحرص على فهم مشكلته وسؤاله بشكل مباشر : ”هل يمكنك تحديد الجوانب في التصميم التي تعمل والتي لا تعمل؟“ أو يمكنك التفاعل معه بمبدأ التعاطف وسؤاله: ”يبدو أنك تواجه مشكلة في تحديد ما لا يعمل. كيف يمكنني مساعدتك في إيصال أفكارك؟“.

 

 

الآن وكونك إنتهيت من حل هذه المشكلة، يجب أن تتفرغ لفهم المشكلة الأكبر وهي لماذا حدثت في الأصل ومن ثم التغيير في إجراءاتك للحد من وقوعها في المستقبل. على سبيل المثال قد يحتاج الأمر إلى التغيير في إجراءات قبولك للمشاريع والتركيز بشكل كبير على إختيار العميل الذي لديه وضوح تام في متطلباته أو على الأقل وضوح تام حول المشكلة التي يريد حلها.
 أو قد يتطلب الأمر التغيير في إجراء أخر مثل التعديل على شروط العقد المتفق عليها من الطرفين وإشتراط موافقة صاحب المشروع على كل خطوة بدلاً من الإنتظار إلى مرحلة التسليم النهائية.

وفي الأخير تذكر أن هناك إحتمالية كبيرة في أنك ستقع في هذا النوع من المشاكل لذلك تعلم كيف التعامل معها والحد من وقوعها من الأصل هو أفضل ما يمكن أن تحصل عليه.


كتبه: عبدالله الجهني
المراجع: howdesign.com - lynda.com

 

Abdullah Aljohani